مقالة نقدية عن ديوان قارة من غناء

عيسى حسن الياسري
 
قارة من غناء
 
"ليس لدي ما املكه
 
سوى ذكريات بعضها حلو كعطر الزهرة
 
واخرى مرة كوحشة سرير خال"
 
توجد مقولة متداولة مفادها ان المصري يكتب واللبناني ينشر و العراقي يقرأ. وهي بالتأكيد لا تعدو كونها مقولة فحسب، ففي العراق توجد الكثير و الكثير من الآثار الادبية الحديثة و القديمة. ولكن وعلى الرغم من الهجرة الكبيرة من العراق الى السويد في العقدين الاخيرين فإن الادب العراقي يكاد يكون غير معروف هنا.
 
آن ماري نيلسون و حسن عيسى الياسري يقدمان لنا مساهمة مهمة لنشر الثقافة العراقية. حسن مترجم عراقي مقيم في السويد و آن ماري استاذة مكبية متقاعدة، قاما بترجمة مختارات شعرية من العربية الى اللغة السويدية للشاعر العراقي عيسى حسن الياسري، وهو شاعر عراقي ذو مكانة مهمة في الحياة الثقافية و الادبية في العراق والذي يعيش في المنفى على الاراضي الكندية.
 
تتناول العديد من القصائد موضوع الحنين والعودة والاحساس بالألم و الخسارة. وتتجول مابين حقول السعادة والحزن، بين الانتظار والشك. يعود الشاعر بذاكرته الى قرية طفولته التي تقع على ضفة " نهرين يحبهما الله "، انه يتذكر الاقارب و الاصدقاء، عشق الصبى ومعلمه الذي يحترم ويحب، انها قصائد ريفية ورومانسية.
 
الذاكرة شيء مركزي " كل ما امتلكه هو بضع ذكريات " فهي التي تحافظ على تماسك الحياة في زمن يكاد يكون عديم الرحمة. " الايام تمر سريعا " و " السنوات تهاجر كطيور مرتحلة " ولكن " ما تبقى .. قش ذكرياتك " عندما " الريح التشرينية تخلع اوراق طفولتها .. واحدة واحدة "
 
توجد في القصائد لغة مخاطبة شعرية قوية موجهة الى القاريء بصورة تكاد تكون شخصية، وقد تمت المعالجة اللغوية بصورة جميلة وشخصية ايضا، تملؤها المجازات والرموز القوية جدا حيث تم تفضيل الريفية منها.
 
اكثر ما جذبني كانت القصائد القصيرة " لقطات " و " قصائد صغيرة " التي كانت بمثابة حِكَمٍ عبقرية صيغت باتقان، وكمثال لها تلك التي تتحدث عن قلب : " متى اموت لم يكن مباغتا موتي .. لقد قاوم هذا القلب حتى اللحظة الاخيرة "
 
وعلى الرغم من الاختلاف البارز في تعابيرنا الغربية التي اعتدنا عليها غير ان الطبيعة الانسانية تبرز ساعة يُذكر اسم مدينة " كرامفورش " في قصيدة عربية كتبت بعيدا جدا عن هنا والتي يحث فيها الشاعر ولده ان يأخذ احلامه ويذهب بعيدا:
 
" ولكن اغنية عصفور تحملها الريح الآتية ..
 
من كرامفورش
 
تكفي ان تجعلني اقل خوفا "
 
قدم حسن الياسري الكتاب في السابع من شهر تشرين الاول لعام 2013 في مكتبة كرامفورش كأحد انشطة مهرجان الشعر في اقليم فسترنوررلاند.
 
غريغور فلاكيرسكي
 
روائي وصحفي سويدي
 
تاريخ المقالة 3 تشرين الاول 2013
 
رابط المقال:
 
http://www.tidningenkulturen.se/artiklar/litteratur/litteraturkritik/15824-litteratur-issa-hassan-alyasiri-en-kontinent-av-aria
Alyasiri bokförlag Hasan Al-Yasiri Fiskja 120, 872 92 Kramfors
mobil 0768380682 e-post Den här e-postadressen skyddas mot spambots. Du måste tillåta JavaScript för att se den.

Copyright © 2013 Alyasiri